مسجد آيا صوفيا

مسجد آيا صوفيا

بناء مسجد أيا صوفيا


كان مبنى (آيا صوفيا) وتعنى (الحكمة المقدسة) قبل الفتح الإسلامي للقسطنطينية  كنيسة تسمي كنيسه ايا صوفيا ، بناها الإمبراطور جستنيان سنة 326م، وبعد فتح السلطان محمد الفاتح لمدينة القسطنطينية أمر السلطان محمَّد الفاتح بتحويل كنيسه آيا صوفيا الى جامع اي صوفيا وبنى له مناره من الخشب مع محراب
وصلى السلطان محمد الفاتح فى مسجد آيا صوفيا اول صلاه جمعه بعد الفتح الاسلامى للقسطنطينية

---_thumb4
ن اتجاه كنيسه أيا صوفيا إ ذكرت بعض الروايات الطريفه

كانت عكس اتجاه القبلة فقام السلطان محمد الفاتح بتحويل كنيسه آيا صوفيا باتجاه القبلة بيديه.

وعندما يدخل الزائر اليوم إلى هذا الجامع يُلاحظ آثار الأيدي على إحدى أعمدته، فالناس

عندما يأتون يَمسّون المكانَ الذي يُزعم أنّ محمد الفاتح قد أدار منه الكنيسة نحو القبلة فاسود المكان الذى حول منه محمد الفاتح اتجاه الكنيسه

 مسجد_آيا_صوفيا

سبب تحويل كنيسه آيا صوفيا الى مسجد


كان سبب تحويل كنيسة آيا صوفيا الى مسجد كما تشير مصادر التاريخ التركية العثمانية إلى أن الجيش الإسلامي حين دخل القسطنطينية وجد هذه الكنيسة الضخمة مهجورة ولم يعد يستخدمها أحد، وأنها ستتحول بمرور الوقت لمكان يبيت فيه الثعابين والحشرات والزواحف وطيور النورس البحرية المنتشرة بمضيق البوسفور وبحر مرمرة.
وفي نفس الوقت لم يكن بالقسطنطينية مكان معد لأداء الصلاة لكل هذا العدد الضخم من أفراد الجيش العثماني. ولما عرض السلطان ورجال الدولة الأمر على شيخ الإسلام “آق شمس الدين” ومن معه من علماء الإسلام أفتوا لهم بجواز تنظيف الكنيسة وتحويلها لجامع يستخدمه المسلمون بعد إزالة الصليب الذي كان يعلو القبة الرئيسية، وبناء مئذنة في أحد أركانه، ثم وضع منبر بصحن الصلاة ودَكّة المُبَلِّغ.

آيا_صوفيا

وبالرغم من تحويله لمسجد لم يقترب المسلمون الأتراك من صور عيسى وأمه مريم عليهما السلام الموضوعة في أماكن بارزة من صحن الصلاة الرئيسي وجدار القبة؛ حتى إن الجدران الداخلية والحوائط الجانبية البعيدة عن محراب الصلاة واتجاه القبلة ما زالت حتى اليوم منقوشا أو مرسوما عليها الصليب وبعض الصور والكتابات القديمة المرتبطة بالمسيحية.

مسجد_ايا_صوفيا

وعن سبب تحويل الكنيسة لمسجد، تشير مصادر التاريخ إلى أن الجيش الإسلامي حين دخل القسطنطينية، وجد هذه الكنيسة الضخمة مهجورة ولم يعد يستخدمها أحد، وأنها ستتحول بمرور الوقت لمكان يبيت فيه الثعابين والحشرات والزواحف وطيور النورس البحرية، المنتشرة بمضيق البوسفور وبحر مرمرة. حيث أشارت الروايات التاريخية إلى أن جموع من الأهالي تركوا المدينة، وانتقلوا إلى مناطق في إتجاه الغرب ــ اليونان وقبرص ــ وذلك على إثر الفتح، وهو الأمر الذي جعل من الكنيسة الضخمة مرتعاً للحشرات والزواحف. وفي نفس الوقت لم يكن بالقسطنطينية مكان معد لأداء الصلاة، لكل هذا العدد الضخم من أفراد الجيش العثماني.
ولما عرض السلطان ورجال الدولة الأمر على شيخ الإسلام “آق شمس الدين” ومن معه من علماء الإسلام، أفتوا بجواز تنظيف الكنيسة وتحويلها لمسجد يصلي فيه المسلمون، بعد إزالة الصليب الذي كان يعلو القبة الرئيسة، وبناء مئذنة في أحد أركانه، ووضع منبر بصحن الصلاة.
ورغم أنه يجوز تحويل الكنسية إلى المسجد، لأن المدينة فتحت عنوة، والعنوة لها حكمها في الشريعة الإسلامية، إلا أن الوثائق التاريخية تؤكد أن السلطان محمد الفاتح ــ بعد أن جعل “القسطنطينية” عاصمة الخلافة العثمانية، وأطلق عليها “إسلام بول” أي مدينة الإسلام ــ اشترى “أيا صوفيا” ــ من بين أملاك الروم ــ بماله الخاص، عكس ما يدعي البعض من أن المسلمين استولوا عليها بالقوة، وأوقفها مسجداً للمسلمين، بعد أن أقام له أربع مآذن.

آيا_صوفيا_2

التوسعات فى مسجد ايا صوفيا


قام السلطان بايزيد الثاني بأعاده بناء منارة المسجد من الحجر بعد أن كانت من الخشب، وبنيت له قبة كبيرة.
وقام السلطان عبد المجيد العثماني بصيانة وتعمير مسجد ايا صوفيا واستعان بالمعمارى السويسري فوساتي
اما السلطان محمود الأول فبنى مكتبة في الفناء الداخلي للمسجد وفي طرفه الجنوبي

مسجد _ايا_صوفيا

وصف مسجد ايا صوفيا


صحن مسجد ايا صوفيا مرصوص بالرخام وجدرانه مطعمة بالفسيفساء المزينة بالأحجار الثمينة واعمده الرخام جلبت من هيكل ارتيميس
واستعملت في زخرفة بنائه المعادن الثمينة التي تعود لآثار الفن البيزنطي ،
وبنى السلطان محمد الفاتح فى فناء مسجد ايا صوفيا نافورات للوضوء وفي الزاوية الجنوبية من المسجد شيّدت منارة من القرميد بدلاً من المنارة الحجرية، وللمسجد قبة كبيرة ويُعتبر القسم البرونزي الموجود في الجهة الجنوبية من المكتبة تحفة فنية رائعة، فجدران هذا القسم مغطاة ببلاط ثمين يعود صنعه إلى القرن الرابع عشر الميلادي
والمسجد اليوم عبارة عن متحف أثري بني خارجه مسجد كبير ألحق بالمتحف

ايا صوفيا

متحف ايا صوفيا


وبعد انهيار الخلافة العثمانية وقيام دولة تركيا الحديثة على يد مصطفى كمال أتاتورك صدر قرار في عام 1935م بتحويل هذا الجامع إلى متحف، وأصبحت مزارا للسياح
واصبح من أبرز معالـم مدينة أسطنبول وتركيا
وفقد الجامع طابعه الديني الذي استمر عليه لمدة تزيد على أربعة

قرون.
وقد حاولت الحكومه التركيه فى عهد حكومة نجم الدين أربكان سنة 1997 بإعادة الصلاة في هذا الجامع

، لكن حدث انقلاب عسكري أطاح ب حكومة نجم الدين أربكان وبحزبه
والآن يوجد قسم صغير جدا محاذ للجامع من الخلف تؤدى فيه الصلاة في نفرٍ قليل.

مسجد_ايا_صوفيا

واختم كلامى بقصدية لشاعر النيل حافظ ابراهيم يبدى خوفة على مصير مسجد ايا صوفيا العريق فيقول فى قصديتة التى سماها آيا صوفيا

أيا صوفيا حان التفـرق فاذكـري

عهود كرام فيك صلَّـوا وسلمـوا
إذا عُدتِ يومـا للصليـب وأهلـه

وحلّى نواحيـك المسيـح ومريـم
ودُقّـت نواقيـسً وقـام مـزمـر

من الـروم فـي محرابـه يترنّـم
فلا تنكـري عهـد المـآذن إنـه  

 

مكان الوضوء فى كنيسه ايا صوفيا

محراب مسجد ايا صوفيا

آياصوفيا

آيا_صوفيا_5

آيا_صوفيا0

Aya_sofya_thumb2

09sophia_thumb2

ايا صوفيا.

آيا صوفيا

مسجد_ايا_صوفيا_تركيا

مسجد_آيا_صوفيا_0

آيا_صوفيا_4